السبت 3 شعبان 1441- السبت آذار/مارس 28 2020

بسبب كورونا.. لاعبو فريق ألماني تحت الحجر الصحي ومهددون بالسجن

لاعبو فريق هانوفر بدوري الدرجة الثانية بألمانيا ((صورة من الأرشيف في 9/2/2020)
برلين - تحول كورونا لوباء عالمي شل أيضا قطاع الرياضة لا سيما كرة القدم، فألغيت مسابقات وفرض على لاعبي الكثر من الأندية الحجر الصحي في منازلهم كما في حالة لاعبي فريق هانوفر الألماني، الذين وضعوا جميعهم في الحجر الصحي.

لاعبو هانوفر 96 الألماني، أمرتهم السلطات الصحية في هانوفر بالبقاء في منازلهم لمدة 14 يوما، بسبب إصابة اثنين منهم بفيروس كورونا (صورة من الأرشيف)

بعدما كان مقررا خوض المباريات بدون جمهورعاد الاتحاد الألماني لكرة القدم فألغى مباريات الجولة 26 من الدوري الألماني (بوندسليغا) التي كان مقررا انطلاقها الجمعة (13 أبريل/ نيسان 2020).

كما ألغيت أيضا مباريات دوري الدرجة الثانية، حيث يلعب نادي هانوفر 96، الذي أصيب اثنان من لاعبيه بفيروس كورونا. وعليه قرر مكتب الصحة في مدينة هانوفر أن يبقى لاعبو الفريق جميعهم في منازلهم لمدة 14 يوماً كنوع من الحجر الصحي، بحسب موقع "شبورت 1".  فقانون العدوى يعطى سلطات الصحة في الولايات الألمانية الحق في إجبار المصابين على البقاء في الحجر الصحي.وبحسب معهد روبرت كوخ فإن فترة حضانة الفيروس هي 14 يوما.

وهؤلاء اللاعبون مجبرون الآن على البقاء في منازلهم وعدم الخروج منها بتاتا ولو حتى لشراء حاجياتهم من الطعام والشراب. وعلى أهلهم أو أصدقائهم القيام بذلك، كما أن مكتب الصحة سيتابعهم يوميا. ومن يخالف هذا القرار يعاقب ويمكن أن تكون العقوبة مالية أو حتى عقوبة الحبس.

فبناء على المادة 75 من قانون العدوى الألماني فإن من يصاب بعدوى ويخالف الأوامر الرسمية فيتسبب في انتقالها لشخص آخر يمكن أن يعاقب بتهمة "الإهمال الذي ينتج عنه جرح بدني"، ويمكن أن تصل العقوبة في هذه الحالة إلى الحبس عامين.

ونقل موقع قناة "ام دي ار" الألمانية عن متحدث بمكتب الصحة في بايرن قوله "في حالة الضرورة يمكن أن تحد السلطات من حرية الشخص وحرية التجمعات أو حرمات المنازل أو حتى السلامة الجسدية" للأشخاص.


لاعبو فريق هانوفر بدوري الدرجة الثانية بألمانيا ((صورة من الأرشيف في 9/2/2020)

أضف تعليق


كود امني
تحديث